مدخل إلى النظرية العلمية في القرآن PDF طباعة إرسال إلى صديق

مدخل إلى النظرية العلمية في القرآن*

السيد عيسى مسترحمی**

محمد‌مهدی جواد فلكی***

الملخّص

تعد النظرية العلمية للقرآن من انحاء التفسير العلمي وهي ما ركز الباحث نظره في البحث فيها، والنظرية هي عبارة عن القضايا المفترضية والتعلقة بخصائص ظاهرة ما، وأسبابها، وعواملها ووادلتها، أو علاقتها بالظواهر الاخرى والامور المقترحة.

وتتعلق  النظرية ببعد من أبعاد العلوم الحديثة والتطورات فيه، والنظرية العلمية القرآنية من هذا القبيل، وتقسم النظرية العلمية القرآنية بحسب تقسيم العلوم إلى إنسانية وطبيعية، هناك بعض الآيات القرآنية تعرضت إلى قضايا علمية لم تكتشفها العلوم الحديثة إلى الآن، ولم تثبت من خلال العلوم التجريبية، إلا أنها لم تقدم دليلاً على نفيها. ومن الثابت أن الوحي الإلهي لا يعتريه الشك فهو علم قطعي مصدره المعين الإلهي الذي لا ينضب ولا شك في صحته، ويمكن ان تطرح هذه الموارد على نحو النظرية العلمية القرآنية ومن جهة أخرى التنظير العلمي المعزز بالشواهد العلمية التجريبية.

ومن نماذج النظرية العلمية القرآنية في مجال العلوم الإنسانية هي: أصول الإدارة، وأصول الاقتصاد، وأصول السياسة، وأسس وأصول العلوم التربوية في القرآن الكريم وأن الاهتمام بهذه الأبحاث سيحدث ثورة وتطوراً في عالم العلوم الإنسانية وتغير تلك الصورة التي برزت في القرن العشرين حيث كانت السيطرة فيها للثقافة الغربية.

 

المفردات المفتاحية: القرآن، النظرية، العلم، التفسير العلمي.


*. تاريخ الإستلام: 29 شعبان 1438 و تاريخ تأييد: 18 ذی القعده 1438.

**. عضو الهيئة العلمية لجامعة المصطفی العالمية هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته

***. ماجستير فقه ومعارف تخصص قرآن هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته