عجائب خلق النملة في القرآن ونهج البلاغة والعلم PDF طباعة إرسال إلى صديق



د. سيد علي اكبر ربيع نتاج
السيدة فاطمة سليمي
السيدة ليلا ميرزائي
الخلاصة
إن معرفة نظام الخلق يعد احد طرق معرفة الله سبحانه، ولعله قل ما تجد احد يكتسب هذه المعرفة عن طريق امعان نظر في حشرة، بل الإنسان عادة ما يوغل في البحث حول علامات كبرى كالسموات والجبال والارض لتحصيله على تلك المعرفة.
النملة من المخلوقات العجيبة، وهي في نظر أكثر الناس موجود بسيط ليس له اهمية لكن الله تعالى قد اعطى لسورة في القرآن عنوان (النمل) واشار إلى اهتمام خاص بهذا الموجود، ففي الآية (18) من هذه السورة أشار سبحانه إلى الحياة الاجتماعية للنمل والعلاقة فيما بينهم، واعتبرهم موجود ذا شعور وادراك.
وفي نهج البلاغة تحدث الإمام علي حول بعض عجائب خلق هذه الحشرة الصغيرة فمن ضمن ذلك أشار إلى تركيب وبناء جسمها والحياة الاجتماعية للنمل، ومعرفة الوضع، الإدارة الاصولية والنظرة المستقبلية، والى جانب ذلك أشار أيضاً إلى مراحل حياة النمل وقد جاءنا اليوم تطور علم الحشرات بتحقيقات واختبارات اجريت على جسم النملة، تؤيد آيات القرآن الكريم وحديث الإمام علي بخصوص النملة.

الكلمات الرئيسة: القرآن نهج البلاغة، علم الحشرات، النملة، التفسير العلمي.