دراسة آراء المستشرقين حول صدور القرآن عن النبي PDF طباعة إرسال إلى صديق

دراسة آراء المستشرقين حول صدور القرآن عن النبي *

جمال فرزند وحي**

محسن فرياد رس***

الخلاصة

إنّ التدبر في معارف القرآن الكريم، يكشف لنا عن مسألة مهمة وهي أن مصدر ومنشأ القرآن يجب أن يكون وجود اعلى من المادة.

فهناك من المستشرقين قد شككوا في أصل مصدر القرآن الكريم، لكن بحسب النقل والعقل السليم لا يقبل وجود أي نوع مصدرٍ للقرآن سوى الوحي، ويرفض نظريات منشأ القرآن من قبيل: نبوغ النبي، والعقد الباطني، والصرع والهستريا وانفعالات النبيa النفسية، أن متون الكلام الإلهي تدل على انه نازل من جهة الوحي، وقد دعى منكريه إلى الاتيان بمثله.

يتطرق هذا المقال إلى الاستفادة من الحقائق التاريخية بهدف تحليل ونقد آراء الضعف من المستشرقين حول مصدر القرآن الكريم.

 

الكلمات الرئيسة: القرآن النبيa شخصية وداخل النبيa، المستشرقون، مصدر القرآن.

 


* . تاريخ الاستلام: 25 جمادی الاولی 1437 و تاريخ القبول: 29 رمضان 1437.

**. عضو الهيئة العلمية بجامعة الرازي: هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته

***. طالب مرحلة ماجستير بجامعة العلوم القرآنية، كرمانشاه: هذا البريد الإلكتروني محمي من المتطفلين و برامج التطفل، تحتاج إلى تفعيل جافا سكريبت لتتمكن من مشاهدته