دراسة مقالة (القرآن) من دائرة المعارف الإسلام PDF طباعة إرسال إلى صديق


د. حسين علوي مهر
اكبر محمودي

الخلاصة
حينما نطالع مدخل (القرآن) في دائرة معارف الإسلام طباعة ليدن، نجدان كتاب دائرة المعارف ليس لديهم اطلاع كاف عن الدين الإسلامي وعن القرآن.
وكذلك فإن متن المقالة التي كتبها (الفورد تي ويج) تبين بأن له فرضيات حول القرآن. وتتلخص هذه الفرضية بأن نزول القرآن ليس له سابقة سوى في العشرين العام الأولى من مجئ نبي الإسلام . وقد وسع هذه الفريضة في جميع ابحاثه، وبناء على موضوعات مختلفة حاول ان يثبت بأن فرضيته مبتنية على ظهور تحول افكار وعقائد في القرآن الكريم، وحتي مفردات القرآن، ومحتوى الآيات، والاحكام العلمية واسلوب وتعابير القرآن، يعتبرها نوع تطور، وفي مجال تاريخ سور القرآن، فهو اكثر ما يتبع مدرسة ريجارد بل، ومن نتائج هذه الفريضة، أن القرآن ليس له سابقة نزول دفعة واحدة على قلب النبي ، والحال أن كثير من آراء العلماء المسلمين تخالف هذا الرأي.

الكلمات الرئيسية: القرآن، دائرة معارف الإسلام، آلفورد تي ولج